الإثنين,19 نوفمبر, 2018

افتتاح منتدى “كرانس مونتانا” أشغاله بالداخلة .

تحت شعار “إفريقيا والتعاون الإقليمي والتعاون جنوب – جنوب”،افتتح اليوم الجمعة، بمدينة الداخلة، حاضرة جهة وادي الذهب الكويرة، أعمال المنتدى الكبير “كرانس مونتانا” بمشاركة ممثلي 112 بلدا . ويحضر في هذه التظاهرة العالمية، التي تنعقد إلى غاية 14 من الشهر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، عدد من كبار المسؤولين من المغرب ومن عدد من الدول الإفريقية، وصناع قرار ورؤساء منظمات دولية وإقليمية، وخبراء اقتصاديون، ورجال أعمال من دول مختلفة.وسيناقش المؤتمرون عددا من القضايا المرتبطة بالتنمية في القارة الإفريقية، وكذا القضايا التي تعتبر مثار قلق وانشغال بالنسبة لدول القارة.

وسيشكل منتدى “كرانس مونتانا” كذلك فرصة سانحة للمشاركين للاطلاع على النموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية ومظاهر التنمية بها منذ استرجاعها إلى حظيرة الوطن، والوقوف عن كثب على مظاهر التنمية التي تشهدها هذه الأقاليم بفضل الالتزام الراسخ للسلطات العمومية بتوفير كل شروط الازدهار والتنمية لهذه المنطقة من المغرب وكذا الانخراط الفعال وغير المشروط للساكنة المحلية.
وقد عبر المنظمون حتى قبل انطلاق هذه التظاهرة عن أن دورة هذه السنة من المنتدى ستحقق نجاحا لافتا بالنظر للعدد الكبير من المشاركين وللمواضيع المهمة التي سيناقشها، حيث تأكدت مشاركة 112 بلدا من مختلف انحاء العالم منها 36 بلدا إفريقيا و30 بلدا آسيويا و31 دولة أوروبية و15 دولة من أمريكا اللاتينية، فضلا عن أكثر من 20 منظمة إقليمية ودولية.
وبالنسبة للمنظمة السويسرية المشرفة على المنتدى فإن “نجاح هذا الحدث الاستثنائي فريد من نوعه على امتداد ال30 سنة من تاريخ المنتدى”، موضحة أن أزيد من 800 مشارك يتواجدون حاليا بالداخلة من ضمنهم حوالي 600 جاؤوا من الخارج، من بينهم نحو مائة من رؤساء الدول والحكومات والوزراء ورؤساء البرلمانات والبرلمانيين، إلى جانب رؤساء دول سابقين ومسؤولين دوليين سامين وممثلي هيئات إقليمية والدولية.وبالفعل فإن تنظيم هذا المنتدى في الداخلة يمثل “مبادرة سلام هامة وفرصة للجميع للالتقاء والحديث”.
وقد أبرزت مؤسسة “كرانس مونتانا” أن المغرب دأب، خلال السنوات الأخيرة، على تعزيز مكانته المتميزة ضمن البلدان الإفريقية كبلد رائد على الصعيد التنموي، بفضل الرؤية السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

أكتب رأيك حول هذا المقال