الإثنين,19 نوفمبر, 2018

البرلمان الأوربي يسعى لتوقيف مساعداته للبوليساريو .

   قدم العديد من النواب الأوروبيين من دول أعضاء مختلفة بالاتحاد الأوروبي مقترح قرار لرئاسة البرلمان الأوروبي يرمي إلى وقف منح المساعدات الإنسانية لمخيمات تندوف بسبب التحويل الذي يطالها من طرف “البوليساريو” بتواطؤ مع السلطات الجزائرية، وأدان مشروع القرار أيضا “سلوك السلطات الجزائرية التي ترفض التعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من أجل إجراء إحصاء شفاف ومكافحة تحويل الدعم الإنساني من طرف جبهة البوليساريو”.

    وأعرب المكتب الأوروبي عن أسفه لكون جزء من الدعم الإنساني الذي يجعل ساكنة مخيمات تندوف تبقى على قيد الحياة هو الذي يتم توزيعه، مشيرا إلى أن تحويلات الدعم ترجع إلى مبالغة الجزائر و”البوليساريو” في تقدير ساكنة مخيمات تنندوف.

   جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي دعم ماليا مخيمات تندوف منذ عام 1975، التي يبلغ عدد سكانها إلى 155 ألف شخص حسب السلطات الجزائرية. ولا توافق الجزائر و”البوليساريو” على إجراء إحصاء لسكان المخيمات على الرغم من الطلبات الرسمية للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين سنوات 1977 و2003 و2005 وذلك بغرض الاستمرار في الاستفادة من المساعدات الإنسانية.

أكتب رأيك حول هذا المقال