الإثنين,19 نوفمبر, 2018

المنسق الجهوي ل إ.م.ش: مصلحة نساء ورجال التعليم فوق كل اعتبار

حاوره ذ. الحسين داود

تجدر الإشارة في البداية إلى أن سياق هذا الحوار، مرتبط بتجديد المكتب لاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بطاطا، بإشراف من المنسق الجهوي الأستاذ العربي التلمودي وعضو الكتابة الاقليمية لكلميم الأستاذ رضوان خشاب ، تحت شعار: “الاتحاد المغربي للشغل .. نضال مستمر للدفاع عن حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية”، وبغية معرفة واقع وتحديات المحلية الوطنية والجهوية والوطنية أجرينا حوارا مع المنسق الجهوي للنقابة الأستاذ العربي التلمودي، الذي أشار فيه إلى الجانب التنظيمي للنقابة على الصعيد الجهوي معتبرا على أن هيكلة الجامعة على الصعيد الجهوي قد تمت بشكل كبير حيث تم تجديد جل المكاتب الاقليمية، وأضاف بأنه يتم التهييئ للمؤتمر الجهوي الذي سينعقد في أواخر شهر مارس الجاري.
أما بخصوص الرهانات والاستحقاقات الانتخابية للجان الثنائية المتساوية الاعضاء المزمع انعقادها في ماي المقبل لانتخاب ممثلي نساء و رجال التعليم عبر المنسق الجهوي عن الصعوبة التي تكتنف العملية، وفي نفس الوقت عبر عن تفاؤله وارتياحه حيث قال “ لاشك أن الجهود التي يبذلها المكتب التنفيدي للجامعة الوطنية للتعليم( ا م ش ) خصوصا والأمانة العامة للاتحاد المغربي للشغل عموما من خلال تواصلهم المستمر بالشغيلة والتصاقهم بهمومها وحرصهم على مصالحها لابد ان تفرز نصيبا مهما وطلائعيا في نتائج الانتخابات المقبلة خاصة إذا دعمت بمجهودات المناضلين محليا إقليميا وجهويا فالعمل الجاد والصادق لا يمكن أن تنتج عنه إلا نتائج جيدة “
و في الأخير أكد السيد التلمودي على “أن الاتحاد المغربي للشغل لن يفرط أبدا في مناضلاته ومناضليه ، وأن مصلحة نساء ورجال التعليم فوق كل اعتبار وأضاف على ضرورة مواصلة النضال من أجل التصدي لكل ما يحاك من مؤامرات ضد المدرسة المغربية عامة والشغيلة التعليمية خاصة داعيا الطبقة الشغيلة عامة إلى التشبث بالوحدة و التضامن و التسلح بالنضال من أجل صيانة مكتسباتها والدفاع عن حقوقها، حتى تحقيق كل مطالبها العادلة و المشروعة”.

أكتب رأيك حول هذا المقال