الإثنين,19 نوفمبر, 2018

منظمة العدل والتنمية تحذر من هجمات ارهابية .

   حذرت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات المتخصصة فى دراسات الارهاب الدولى فى تقرير حول دول الساحل الافريقى من هجمات وشيكة لتنظيم القاعدة بالساحل الافريقى تستهدف موريتانيا والمنشات الحكومية الموريتانية ومقرات الامم المتحدة والبعثات الدبلوماسية فى اطار خطط التنظيم لاعلان امارة الساحل الافريقى الاسلامية على غرار بوكو حرام النيجيرية بعد الهجمات الاخيرى للقاعدة بمالى .

   وأكد المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة الوطنية  ان القاعدة بالمغرب الاسلامى تخطط للسيطرة على موريتانيا والمناطق الحدودية بين مالى وموريتانيا لاعلان الخلافة الاسلامية انطلاقا من موريتانيا .

   وأشارت المنظمة ان تنظيم القاعدة بالمغرب الاسلامى وتنظيم التوحيد والجهاد بغرب افريقيا يستغل الفقر داخل دول الساحل الافريقى لتجنيد مقاتلين الى صفوفه داخل موريتانيا ومالى والنيجر فى ظل وجود قواعد للتنظيم داخل الجزائر وشمال افريقيا والمغرب وتشاد اضافة الى خطط لضم القبائل الموريتانية والافريقية لصفوف القاعدة

   كما حذرت المنظمة من تسلل عناصر القاعدة من  الدول الافريقية كتشاد والنيجر ومالى الى الاراضى الموريتانية لتنفيذ  هجمات ارهابية

أكتب رأيك حول هذا المقال