الإثنين,19 نوفمبر, 2018

من جديد تفشل جولة الحوار بين الحكومة و النقابات .

   فشلت جولة الحوار التي انعقدت بداية الاسبوع الحالي بين المركزيات النقابية الثلاث (الاتحاد المغربي للشغل، الفدرالية المغربية للشغل، والكونفدرالية المغربية للشغل)من جهة، و بين الحكومة و الباطرونا من جهة أخرى .و لم تحقق المفاوضات أي تقدم ملموس، بل ساهمت في توسيع هوة الخلاف بين الأطراف المشاركة في هذه الجولة الثانية . و يرجع سبب ذلك إلى تباين المواقف بين الحكومة والنقابات حول الرفع من مداخيل العمال؛ حيث ترفض هذه الخيرة الحديث عن إصلاح لملف التقاعد ما لم يتم معالجة رفع مداخيل العمال في مقابل ذلك تصر الحكومة على المرور مباشرة إلى الحديث عن إصلاح صناديق التقاعد دون مناقشة الرفع من المداخيل.

   وقد انتهت هذه الجولة بطلب كل من وزير الوظيفة العمومية محمد مبديع ووزير التشغيل عبد السلام الصديقي من المركزيات النقابية الثلاث “إمهالها بعض الوقت إلى حين الاستشارة مع رئيس الحكومة . و من المنتظر أن تجتمع المركزيات النقابية الثلاث لتقييم نتائج الحوار و تقرير  سبل التعاطي مع هذه الجولة .

بلاغ مشترك

أكتب رأيك حول هذا المقال