الإثنين,19 نوفمبر, 2018

هل ستعكر زيارة حميد شباط لطاطا علاقة حزبه مع باقي الأحزاب السياسية محليا ؟

نظم حزب الاستقلال بطاطا يوم السبت 14مارس/ آذار 2015 لقاء تواصليا أطره الأمين العام للحزب السيد حميد شباط الذي يعد أول أمين عام للحزب يزور هذا الإقليم النائي.

جند الحزب كل إمكاناته وطاقاته  ليكون الحضور في مستوى زعيم الحزب ، غاصت قاعة الألعاب بأنصار الحزب الذين جاؤوا من كل جماعات الإقليم بل حتى من الأقاليم المجاورة كأسا الزاك ، بالإضافة إلى غير المنتمين لحزب الميزان من سكان طاطا الذين جاء بهم الفضول أو إلتماس الفرجة في لقاء شباط.الكلمات التي سبقت خطاب شباط مجرد مدح وترحيب كان المقصود منها تهيئ الجماهير لسماع خطاب شباط.الذي استهل كلامه بشكر الطاطويين على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة واستطاع الزعيم الاستقلالي الضرب على كل الأوتار التي تلهب حماس الجماهير : الأمازيغية والمقاومة والمرأة والفقر والهشاشة والشغل وووو…..وبعث برسائل في اتجاهات شتى أقواها تلك التي بعثها عبر الهوى إلى  الجارة الجزائر حكومة وشعبا، فذكر أن الشعب المغربي والجزائري شعب واحد تربطهما القرابة والدم لا يمكن لرعونات السياسة أن تقطعها في حين طلب باسترجاع أراضي مغتصبة من المخابرات الجزائرية تندوف وبشار.وكعادته خصص شباط جزءا كبيرا من كلامه لجلد حكومة بنكيران وانتقاد التدبير الحكومي الذي وصفه بكل ما في قاموس الشر من نعوت إلى حد مطالبته بتحرير الشعب المغربي من شر وفساد الحكومة حسب تقييم السيد شباط. وعبر شباط عن اطمئنانه عن أداء الحزب باقليم طاطا ردا على ما يروج قبل مجئيه من أن قيادة الحزب تعرف تصدعا خاصة بين البرلماني حسن التابي وباقي أطر الحزب المحلية. واللافت أن السيد شباط تحاشى الحديث عن الملفات المحلية وهموم الطاويين الكثيرة اللهم إشارات عابرة في ثنايا خطابه ،ولم يخف السيد شباط هواجسه الانتخابية فدعا أنصار حزبه إلى التعبئة الجادة قصد كسب التنافس الانتخابي في الاستحقاقات المقبلة.

لقي خطاب شباط استهجان منتسبي حزب العدالة والتنمية الذين حضروه إلى حد وصفه بالخطاب الطوباوي المليئ بالمغالطات والأكاذيب وتزوير الحقائق كما صرح بذلك السيد عبد المجيد زنكى الكاتب المحلي لحزب المصباح بجماعة أديس جنوب مدينة طاطا ،أما السيد أحمد برهمو الكاتب المحلي للعدالة والتنمية بطاطا فقال أن شباط لم يأت بجديد إنما كرر ما سبق أن ردده في أكثر من مناسبة ونقده اللاذع لحكومة بنكيران لا يغير من الواقع شيئا ،وردا على سؤال هل يمكن لخطاب شباط في طاطا إن يؤثر على العلاقة بين حزب الميزان وحزب المصباح قال السيد برهمو إن الحزبين تربطهما علاقة تفاهم كبيرة في الملفات المحلية والتنسيق المحلي في العديد من الملفات تحكمه آليات أخرى منها العائلية والقبلية والمصالح المشتركة وليس التوجهات الوطنية للحزبين فقط.

وهذا ما أكده السيد النوحي الخليل منسق رابطة هيئات المجتمع المدني في حزب الاستقلال الذي صرح أن الجديد في خطاب شباط أنه قيل في طاطا ويجسد الرؤية الوطنية للحزب ويستبعد السيد الخليل أن يؤثر في العلاقة بين حزبه وحزب العدالة والتنمية محليا.

وأضاف السيد عبد اللطيف اكناو مفتش الحزب بإقليم طاطا أن أمين عام حزبه انسجم مع التوجهات الوطنية للحزب وجسد الرؤية العامة التي يرى بها حزب الاستقلال التدبير الحكومي وإن كانت هذه المواقف لا يستسيغها البعض فلا يمكن لشباط إن يقول غير ما قاله في لقائه بجماهير  طاطا حسب السيد أكناو.

ستشهد الأيام التي تفصل المغاربة عن الانتخابات المقبلة معارك كلامية طاحنة وقودها السجال الحاد والتعبئة المضادة بين الحكومة والمعارضة.

 

أكتب رأيك حول هذا المقال