الإثنين,19 نوفمبر, 2018

تعليق واحد

  1. فعاليات ملتقى القدس النسخة الثالثة تحت شعار: ” باب المغاربة .. الحق المنسي”
    تصوير وإعداد: د. سكينة سعود
    موقع ماروك سات
    عرفت جامعة الحسن الثاني البيضاء، في رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بن مسيك، انطلاق فعاليات ملتقى القدس 2016 في نسخته الثالثة، تحت شعار: “حارة المغاربة.. الحق المنسي” ، الذي استضاف من خلاله شخصيات وازنة أبت إلا أن تكون حاضرة منافحة عن القضية الفلسطينية القضية الأم والقضية المركزية التي هي رحى الأمة، تحريرها تحرير أمة.
    تخللت الصبيحة 25مارس عرضا لللأروقة المعبرة عن الإنتفاضة، كما لقي معرض الكتب إقبالا طلابيا لافتا، أبان عن الوعي وتشتبت الطلبة بالأراضي المقدسة، ليجوب الطلبة أنحاء الكلية رافعين الشعارات والدعوات، ليكتمل العرس بدورة المعارف المقدسية كانت بتأطير الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في شخص عضوها الأستاذ محمد الرياحي.
    في زوال يوم 25 كان للطلبة موعد مع ندوة بعنوان” جريمة هدم حارة المغاربة بين التاريخ والواجب” ، وكانا ضيفا الندوة الدكتور عمر أمكاسو عن جماعة العدل والإحسان، حيث أشاد في كلمة له :
    *على أن الفضل بن صلاح الدين وقف للمغاربة قطعة اسمها “حارة المغاربة” .
    * كلمة مغربي صارت كنية لكل مجاهد صامد في سبيل الله.
    * ارتباطنا بالقدس ارتباط تاريخي وجزء من كينونتنا التاريخية. كما أضاف الدكتور أمكاسو :
    *” يحاولون عبثا أن يقنعونا بأحقية الصهاينة في فلسطين.
    * وجب علينا أن نبني معركة إعلامية نحي بها القضية الفلسطينية.
    * ليس من العبث أن كان المسجد الأقصى معراجا لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    والضيف الأستاذ عبد الرحيم الشهبي عن حزب الأمة حيث أردف:
    *” التاريخ يخبرنا أن المغاربة وهم في طريقهم للحج كانوا يمرون بالمقدس.
    *العلماء الذين لم يذهبوا للأقصى كتبوا عنه.
    * المغاربة شاركوا بأسطول بحري مع صلاح الدين الأيوبي في جهاده للصليبيين كما أفتى بعض العلماء المغاربة بجواز الجهاد في فلسطين.
    * الذاكرة الحية جسر للمانعة تدفعنا للأفق الواعد أفق الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية.
    * المادة التاريخية تحتاج لمن يخرجها من رفوف الإنتظار ووضعها في ميدان التدافع ” . انطلاق فعاليات الحفل الختامي لملتقى القدس, النسخة الثالثة تحت شعار” حارة المغاربة.. الحق المنسي” في يومه الثاني. حيث عرف مشاركة وتجاوبا طلابيا فاعلا ووازنا, أبان عن تهمم الطلبة وتشبتهم بالقضية الأم ألا وهي القضية الفلسطينية.
    شهد اليوم حلقة تواصلية حول حارة المغاربة وعن مدى عمق الرابطة التي تجمع فلسطين والمغرب. كما تخلل الحلقة رفع للشعارات الداعمة لقضية المغاربة كاملة, وجاب الطلبة أنحاء كلية العلوم بن مسيك, ليختتموا الشكل بمشهد تمثيلي أبدع فيه الطلبة, ووصفوا الحال والإنتفاضة التي أرهبت اسرائيل والمنتظم الدولي, وأن لابد للحق أن ينتصر, وأهل فلسطين أهل حق وكرامة وشهامة, وما ضاع حق وراءه طالب.
    كما تشرف الملتقى باستقبال شخصيات وازنة, كالمبدع الفنان صاحب القضية والرسالة السامية رشيد غلام, كما لا ننسى حضور الفنانة أمل معبدي, والفنان الشاب عبد اللطيف فضل الله, ومجموعة الحسنى.
    إنه مهرجان “صرخة الأقصى” الختامي, صرخة مدوية ذات رسالة قوية وهدف أعمق.
    ملتقى القدس 2016 “حارة المغاربة.. الحق المنسي” بشراكة ودعم من الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة, والهيئة الطلابية لنصرة قضايا الأمة,والإتحاد الوطني لطلبة المغرب الكتابة العامة للتنسيق الوطني, هو ملتقى لتجديد العهد والوعد والصلة, وتذكير بالوصل, أبان عن اللحمة التي تجمع المغرب بفلسطين, وفلسطين بالمغرب, وعن الجذور التابثة العميقة والتاريخية والدينية التي لا تفصل غصن الزيتون عن جذوره.
    “حارة المغاربة.. الحق المنسي” هو حق المغاربة في حارتهم التي تحاول اسرائيل طمسها ومحيها والإتفاف عليها لكن ما سطر في التاريخ لن ينسى, ما دامت القلوب حية تعي كنه الرابطة وجوهر الإسلام دين التسامح. ففلسطين تسكننا جميعا, وتحريرها بتحرير الأمة من براثين وقيود الجبر والإستكبار.
    “أوافيكم أيها الأحباب بالصور والفيديوهات هذا المساء إن شاء الله, مع تقرير شامل عن الملتقى”
    د. سكينة سعود

أكتب رأيك حول هذا المقال

%d مدونون معجبون بهذه: